ملتقى محبي انمي ناروتو
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  تقرير عن يوتشها مادارا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مادارا يتوشيها

avatar

عدد المساهمات : 91
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/12/2011
العمر : 17
الموقع : http://anmies.own0.com/profile?mode=editprofile

مُساهمةموضوع: تقرير عن يوتشها مادارا   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 10:28 pm


الاسم : أوتشيها مادرا (Uchiha Madara ، うちはマダラ )
توبى ( Tobi ، トビ )
الظهور : انمى - مانجا
الظهور الاول بالمانجا : شابتر 208
الظهور الاول بالانمى : الحلقه " 32 " ناروتو شيبدون
الرتبه : كاجى " زعيم "
الميلاد : 24 ديسمبر
العمر : توبى " 29 " ، مادرا " 100 "
الطول : توبى " 175 " سم
الوزن : توبى " 55.9 " كيلوجرام
الجنس : رجل فصيله الدم : O
الخاتم بجماعه الاكتسوكى : 玉 ( جوهره ، كره ، و يعرف كذلك بملك الشوجى )
مكان الخاتم : ابهام اليد اليسرى
الشريك : هوشيكاجى كيسامى ( Hoshikagi Kisame )
شركاء سابقين : ديدارا ( Deidara)
اوتشيها ايزونا ( Uchiha Izuna )
المنظمات المنتمى اليها : الاكتسوكى
المنظمات المنتمى اليها سابقاً : كونوها ، كيريجاكور
المهنه : احد اعضاء الاكتسوكى
المهنه السابقه : ميزوكاج ( زعيم )
العائله : اوتشيها ايزونا ، اخيه الاصغر ، مات
اوتشيها ايتاتشى ، تلميذه ، مات
نوع الشاكرا : النار + الارض
الجوتسو : ......




EARTH RELEASE: MOLE HIDING TECHNIQUE



ETERNAL MANGEKYO SHARINGAN



FIRE RELEASE: GREAT FIREBALL TECHNIQUE



FIRE RELEASE: PHOENIX IMMORTAL FIRE TECHNIQUE



FIRE RELEASE: DRAGON FIRE TECHNIQUE



MANGEKYO SHARINGAN



SHARINGAN



UNNAMED TELEPORTATION TECHNIQUE






اوتشيها مادرا المعروف كذلك بإسم توبى فى منظمه الاكتسوكى , كان فى السابق تابع لزيتسو . اصبح مادرا عضواً رسمياً فى منظمه الاكتسوكى و ذلك بعد موت ساسورى و بعد هذا اصبح خاتم ساسورى هو الخاتم الخاص بمادرا و ايضاً اخذ مكان ساسورى فى المنظمه كشريك لديدارا . بعد موت ديدارا , افصح مادرا عن شخصيته الحقيقيه و انه هو الشخص الذى يعطى الاوامر لباين , و هذا يدل على انه هو القائد الحقيقى لمنظمه الاكتسوكى . فقط كل من باين و كونان و زيتسو و اوتشيها ايتاتشى و مؤخراُ كيسامى هم من يعرفون شخصيته الحقيقيه . و هو احد الاشخاص الذين يستطيعون استخدام المانجيكو شارينجن و هم خمسه فقط , الاربعه الاخرون هم اخيه الاصغر اوتشيها ايزونا و اوتشيها ايتاتشى و اوتشيها ساسكى و هاتاكى كاكاشى .





منذ ثمانون عاماً كان عالم الشينوبى مجرد عشائر و لم يكن هناك اى دول توحد هذه العشائر فى طياتها , و كانت تلك العشائر فى حروب دائماُ من اجل البقاء و السيطره , لكن كان يوجد عشيرتين هم الاقوى و جميع العشائر الاخرى تعلم بهذا و هما عشيره الاوتشها و عشيره سنجيو الغابات . ولد مادرا بكميه ضخمه جدا و مميزه من التشاكرا , و كانت هذه التشاكرا هى الاقوى بين جميع افراد القبيله بالرغم من ان الاوتشها يمتلكون اقوى تشاكرا بين جميع العشائر . و كان مادرا هو اول من استطاع تفعيل المانجيكيو شارينجان .
كان لمادرا اخ اصغر منه سناُ , و كان هذا الصغير منافساُ لاخيه فى كل شىء , و تمكن ايضاً من تفعيل المانجيكيو شارينجان . معاُ تمكن الاخوين من حكم عشيره الاوتشها , و كان مادرا هو القائد للعشيره , و لكن مع مرور الوقت فقد مادرا بصره و هذا بسبب عدم معرفته للاثار الجانبيه لتقنيه المانجيكيو شارينجان فى هذا الوقت . و اصبح متيقناً من عدم امكانيه روجع بصره من جديد , لذا قتل اخوه الاصغر و سرق عينيه ( و قد برر فعلته هذه للعشيره ان اخوه هو من طلب منه فعل هذا من اجل بقاء عشيره الاوتشها ) , بعد هذا تمكن مادرا من استرجاع قوته و عزيمته و استعاد قياده العشيره من جديد .
و فى اثناء حكمه للاوتشها استطاع مادرا تكوين علاقه وثيقه بين عشيره الاوتشها و عشيره سنجيو , و بالتعاون بين مادرا و قائد عشيره سنجيو هاشيراما الهوكاج الاول مستقبلاً , تمكنوا من بناء و تأسيس قريه كونوها .
بعد هذا حصل هاشيراما على قياده كونوها و لقب بالهوكاج الاول , و لكن مادرا خشى ان تضيع السياده من عشيره الاوتشها و رأى ان السبيل الوحيد لعدم حدوث ذلك هو توليه قياده كونوها , بالرغم من قراره هذا , رفض افراد عشيرته هذا القرار و رأوا انه شخص جشع طماع , و لقبوه بالوحش الذى سرق عينى اخيه لاتمام رغباته الشخصيه . لم يساعد اى شخص من الاوتشها مادرا فيما يريد فعله , فقرر ان يرحل بعيداً عن القريه . شعر مادرا بالهزيمه , فقرر العوده للقريه و الانتقام و قاد انتقامه هذا الى المعركه الاسطوريه فى وادى الموت ضد هاشيمارا . اثناء المعركه استخدم مادرا المانجيكيو شارينجان للسيطره على الكيوبى فى محاوله يائسه منه للتغلب على هاشيمارا , بالرغم من هذا تغلب هاشيمارا على مادرا و اعتقد الكثيرين ان الاخير قد مات بعد هذه المواجهه الاسطوريه . لكن مادرا لم يمت و لكنه هرب , و لم يسمع عنه اى شىء بعد هذا لعشرات السنين , و لتخليد ذكرى هذه المعركه الاسطوريه تم اقامه تمثالين احدهم لمادرا و الاخر لهيشمارا و الذين تم نحتهما فى جبلين على جانبى شلال . و هذا المكان هو نفسه الذى تمت فيه المعركه بين ناروتو و ساسكى فى محاوله الاول منع الاخير من الذهاب الى اورتشمارو .
انشأ مادرا منظمه اجراميه عرفت بإسم الاكتسوكى و اخفى شخصيته الحقيقه خلف ظلال هذه المنظمه و جعل باين قائد مزيف للمنظمه , و كان مادرا هو الذى يعطى الاوامر له . بخلاف باين فالاشخاص الذين يعلمون حقيقه مادرا و انه هو القائد الحقيقى هم كونان و كيسامى و زيتسو و اوتشيها ايتاتشى .
كان ايتاتشى متيقناً ان مادرا هو الذى أمر الكيوبى بمهاجمه كونوها , بالرغم من انكار مادرا لهذا قائلاُ ان هجوم الكيوبى كانت كارثه طبيعيه لا دخل له فيها . و مع ذلك , عند عوده مادرا مره اخرى لكونوها بهدف تدميرها قابل ايتاتشى و الذى كان قد تم اختياره بالفعل لتفيذ مهمه القضاء على عشيرته الاوتشيها , تحدث ايتاشتى حول هذه المهمه مع مادرا الذى اتخذ من ايتاتشى تلميذاُ له و علمه كل شىء عن المانجيكيو شارينجان و كيفيه تجنب اثارها المدمره و اطلاق العنان لقواها , و بعد اتمام ايتاتشى لمهمته التى كلفت له بواسطه كونوها , جعله مادرا ينضم الى الاكتسوكى دون سبب معروف . و حالياُ اشار ايتاتشى الى مادرا انه مجرد شخص مريض مثير للشفقه و لا يستحق ان يلقب باعظم الاوتشها .
و ايضاُ اكتشف مؤخرا ان بعد المواجهه الاسطوريه ضد الهوكاج الاول اخذ مادرا دور الميزوكاجى فى القياده على قريه كيريكاجورى و هى قريه سريه تحوى المجرمين المطلوبين فى عالم الشينوبى .
يظهر مادرا فى بعض الاوقات شخصيه هادئه و جاده جداً و فى اوقات اخرى يكون شخص ذو طبيعه مرحه ضاحكه , و تظهر الشخصيه الاخيره تلك بشكل خاص اثناء تنكره فى شخصيه توبى , يتكلم مادرا قليلاُ جداً و لكن فى نطاق رسمى و لا يستخدم عبارات التبجيل و التعظيم , و يظهر جانباُ مميزاً من شخصيته المتعجرفه . بالرغم من هذه الغطرسه الظاهره , فهو لم يتمكن من عدم مدح ساسكى و ناروتو , و هذا بسبب التطور السريع لشارنجان ساسكى و الكيوبى الموجود بداخل ناروتو .
و بالرغم من انه شخص لا يهتم الا لمصالحه الخاصه , فعندما كان يتولى قياده عشيره الاوتشها دافع عنها و جعلها من اقوى العشائر فى هذا الوقت و من اجل مصلحه العشيره تعاقد مع زعيم قبيله السينجو ليضمن الامن و السلام لافراد قبيلته .





ليبقى متخفياً فى ظلال الاكتسوكى , تنكر مادرا فى شخصيه توبى , و كان تابعاُ فى بدايته لزيتسو حتى يكون ضمن اعضاء الاكتسوكى .
اثناء تنكره فى تلك الشخصيه , ارتدى مادرا قناع برتقالى اللون على شكل دوامه متجمعه عند عينه اليمنى , و بهذا القناع غطى وجهه بالكامل عدا عينه اليمنى فقط . قبل ارتداء مادرا لهذا القناع الشبيه بالدوامه , كان يرتدى قناع شبيه له مميز بوجود علامات متفرقه على سطحه تشبه تلك الموجوده على اقنعه اعضاء الانبو بالقرى المخفيه , و ايضاً يغطى وجهه بالكامل عدا عينه اليمنى .
و ايضاً يملك توبى العديد من الاوتاد او المزالج مثبته على ملبسه و لكنها غير ظاهره لانها خلف الزى الخاص بالاكتسوكى . تتميز شخصيه توبى باختلافها التام عن اعضاء الاكستوكى , حيث انه دائما خالى البال من اى هموم و يقوم بافعال حمقاء دائماُ , و هذه الشخصيه مخالفه تماماُ لشخصيه مادرا الحقيقيه .
بالرغم من تعامل توبى شديد الاحترام مع باقى اعضاء المنظمه , حيث كان ينادى زميله ديدارا بـ " المعلم ديدارا " , الا ان اغلبيه الاعضاء ينزعجوا منه بسبب حماقته و مرحه الدائم .
بسبب وجود ديدارا مع توبى فى فريق واحد دائماُ نرى بينهما مشاجرات مضحكه و السبب دائماً عدم استطاعه ديدارا التعامل مع شخصيه توبى الطفوليه .
فى شخصيه توبى , لم نرى مادرا يرتدى حاميه الرأس الخاصه بكونوها , ربما يكون هذا زياده فى حرصه على عدم كشف شخصيته , و ايضاً ربما بسبب ارتداءه للقناع الذى يخفى جبينه فلا نعلم ان كان يرتدى هذه الحاميه ام لا , و ربما يكون بسبب كرهه الشديد لكونوها , قرر عدم ارتداء هذه الحاميه التى ترمز الى انتماءه السابق لكونوها تماماً كما فعل كل من , ساسكى و اوروتشمارو .








كان ظهور مادرا الاول عندما ذهب مع زيتسو لجمع خاتم ساسورى بعد موته و خاتم ديدارا لاعتقاد المنظمه انه قد مات و بالطبع كان مادرا فى ذلك الوقت متنكراُ فى شخصيه توبى , و بعد رجوع ديدارا و حصوله على خاتمه من جديد , احتفظ توبى بخاتم ساسورى و انضم للمنظمه بشكل رسمى و حل مكان ساسورى فأصبح شريك ديدارا .





بعد انضمام توبى للمنظمه بشكل رسمى , و اصبح شريك ديدارا ارسل الاثنان للقبض على وحش البيجو ذو الثلاثه ذيول , و بعد وصولهم للوحش اخبر ديدارا قائلاً لتوبى انه عليه القبض على هذا الوحش ليثبت قوته , فاذا بتوبى يجرى هرباً و رعباً فى اكثر المشاهد الكوميديه بالسلسله , بعد انتهاء المعركه و التى لم يظهر لنا منها شىء , كان توبى فرحاً كثيراً زاعماً انه هو من قبض على البيجو ذو الثلاثه ذيول وحده دون مساعده من ديدارا , بالرغم من معراضه ديدارا لهذا مبررا ان دون قنبلته التى اربكت البيجو فى البدايه لما استطاع توبى القبض عليه و كذلك لان البيجو هذا ضعيف لعدم وجود مضيف له , و ايضاً تأتى لقطه كوميديه جميله هنا حيث يستلقى توبى على ظهر البيجو و ديدارا يجره باحد طيوره الفخاريه و اثناء المحادثه بين الاثنين ينام توبى فيستشيط غضب ديدارا و يقذف باحدى قنابله على توبى مباشره لايقاظه .





تلقى كل من ديدارا و توبى امراً بملاحقه اوتشها ساسكى و رفاقه , و تتم بعد ذلك مواجهه قويه بين ساسكى و ديدارا و بسبب قوه ساسكى يضطر ديدارا استخدام اقوى اسلحته و هى ( c4 ) و يفترض ان توبى قد مات فى هذا الانفجار الهائل .
و لكن يظهر لنا بعد هذا الانفجار بدقائق معدوده باين و هو يتلقى اوامرهمن اوتشيها مادرا نفسه , و كانت هذه الاوامر ان يتحرك باين بنفسه للقبض على ناروتو , بعد هذا بقليل نجد مادرا فى شخصيه توبى من جديد لكن هذه المره متواجد فى وادى الموت جالساً على تمثاله و يبدى تعليقاته على مدى تطور الشارينجان الخاص بساسكى و قوته .
يظهر لنا مادرا من جديد بشخصيه توبى و هذه المره لايقاف كل من ناروتو و هيناتا و كاكاشى و ساى و شينو و ساكورا و ياماتو و كيبا من اللحاق بساسكى و ايتاتشى , و استطاع مواجهه جميع الهجمات التى ارسلها الفريق دون اى اصابات بالرغم من توجيه اقوى ضربات الفريق اليه منها الراسنجن الخاص بناروتو و هجوم حشرات شينو و تغطيه جسمه بالكامل , و استمر توبى فى مواجهته لفريق كونوها هذا حتى وصل له زيتسو و اخبره بموت ايتاتشى , و لكن الغريب ان هذا ما كان يتوقع مادرا حدوثه , و قبل رحيله اظهر الشارينجان الخاص به و الذى لاحظه كاكاشى . بعد هذا يصل زيتسو و توبى الى موقع المعركه و يخفوا جسدى الاخوين قبل وصول فريق كونوها . و فى كهف ما بمكان غير معروف , يبدأ ساسكى فى استعاده وعيه و يرى امامه توبى الذى اخبره انه اعطاه بعض الاسعافات الاوليه , و ان لعنه اوروتشمارو قد ازيلت منه . بعد هذا مادا يخبر ساسكى انه يعرف حقيقه ايتاتشى كاملاُ و لكن عند انتزاعه لقناع توبى تقعل تقنيه المانجيكيو شارينجان الخاصه بساسكى فى عينه اليسرى فقط مرسله قوه الاماتيراسو و هى نيران الجحيم السوداء مباشره على مادرا الذى تفادى الهجوم فى اللحظات الاخيره , و فسر هذا لساسكى قائلاً ان ايتاتشى وضع كل تقنيات عينيه داخل ساسكى فى نهايه المعركه , حتى لا يتمكن هو ( مادرا ) من مقابله ساسكى وجهاً لوجه ابداً .
اكمل مادرا حديثه قائلاً ان ايتاتشى جازف بحياته لحمايه عالم الشينوبى بقريه كونوها و الاهم من ذلك حياه اخيه الصغير , و كذلك اخبر ساسكى كيف ان عشيرتى الاوتشها و السنجيو اتحدوا معاً و اسسوا قريه كونوها و قص عليه كل ما حدث و اخبره كذلك بحقيقه اخوه ايتاتشى و سبب قتله لعشيرتهم , عشيره الاوتشها .
بعد تكوين جماعه الصقر الخاصه بساسكى , ظهر مادرا بشخصيته الحقيقيه لكيسامى , و امر باتحاد كل من منظمه الاكتسوكى مع جماعه الصقر لتحقيق هدفهم و هو تدمير كونوها , و قرر مادرا انهم سوف يستخدموا وحوش البيجو لتدمير كونوها و طلب من ساسكى و رفاقه القبض على البيجو ذو الثمانيه ذيول , و بعد هذا اجتمع مادرا مع زيتسو و ناقشوا معاً المصير الذى انتهى به اعضاء المنظمه القدماء و اتحاد ساسكى معهم .
توجه مادرا بعد هذا الى مقر باين و كونان حيث علم بمقتل جيرايا و طلب منهما التوجه الى كونوها للقبض على ناروتو و اخبرهما بارساله لساسكى للقبض على البيجو ذو الثمانيه ذيول و ان واثق تماماً بنجاح ساسكى . بعد عوده ساسكى و نجاحه فى القبض على البيجو , لم يبدى مادرا اى تعليق على قرار ساسكى الجديد و هو بدلاً من ذهابه لكونوها للقضاء على دانزو و المستشارين فإنه قرر مؤخراً تدمير كونوها بالكامل .






اغلب قدرات مادرا غير معروفه حتى الان , و لكن من المعروف انه يمتلك المانجيكيو شارينجان , و قد اشار كاكاشى من قبل ان نينجتسو الفراغ البعدى الخاص بمادرا يعطيه افضليه التفوق على استاذه ناميكازى ميناتو , الهوكاج الرابع . و بما ان مادرا هو احد افراد قبيله الاوتسها المعروفه بامتلاكها لعنصر النار و استخدامه بشكل مميز عن غيرها من العشائر , فيفترض امتلاك مادرا تقنيات متقدمه باستخدامه لعنصر النار و يفترض ايضاً استخدامه لعنصر الرياح لتعزيز قوه تقنيات عنصر النار . و يفترض ايضاً ان مادرا هو الاقوى حتى الان حيث اشار له ايتاتشى من قبل انه شخص خالد لا يقهر . و هو الشخص الوحيد بقبيله الاوتشها الذى تمكن من الحصول على المانجيكيو شارينجان الابدى و الذى يختلف عن العادى بعدم وجود اثار جانبيه تؤدى الى فقدان البصر , و قد تمكن بهذا الشارينجان الابدى من ترويد الكيوبى و التحكم به و امره بمهاجمه كونوها مرتين الاولى اثناء معركته مع الهوكاج الاول و الاخرى عندما اوقف الهوكاج الرابع هذا الهجوم . و ايضاً نلاحظ سرعه تحركاته و تنقلاته حيث كان مع ديدارا وقت معركه الاخير ضد ساسكى و بعدها مباشره رايناه مع باين فى قريه كريكاجور و بعدها بدقائق نجده على قمه تمثاله فى وادى الموت و قد اشار كل من كاكاشى و ساكرا مؤخرا ان مادرا من الممكن انه يستخدم تقنيه الفراغ البعدى و الذى يمكنه من كسر حدود الزمن و التنقل من مكان لاخر فى اجزاء من الثانيه . و مؤخراً شاهدنا مادرا و هو يتلقى اصابه مباشره من راسينجان ناروتو و لكنه لم يمس باى ضرر بسبب مرور ناروتو بالكامل من جسد مادرا !! , و ايضا لاحظ الجميع عدم تأثره من تقنيه الاماتيراسو الخاصه بساسكى بعد مهاجمته بالكهف عقب معركت الاخير مع ايتاتشى . و كذلك دليلاً على امتلاكه لاقوى تقنيات الشاريجان حتى الان هو اعتراف الكيوبى بذلك لساسكى عندما نظر داخل ناروتو و وصل لختم الكيوبى حيث اخبره الكيوبى ان تلك العيون " الشارينجان " لم يرى مثلها منذ زمن بعيد منذ اخر مقابله له مع مادرا الذى وصفه بانه يمتلك تشاكرا تحوى شر اقوى من تشاكرا الكيوبى نفسه .





قبل ان يكشف توبى الستار عن نفسه و يعلم الجميع انه اوتشها ماردا , افترض عدد كبير من محبى و معجبى ناروتو ان توبى هو نفسه اوتشها اوبيتو صديق و زميل كاكاشى فى فريق الهوكاج الرابع قديماً و هذا بسبب امتلاك توبى الشارينجان فى عينه اليمنى و تغطيته لعينه الاخرى و هى العين اليسرى , حيث ان اوبيتو اعطى كاكاشى عينه اليسرى قبل موته فى احدى مهماتهم مع الهوكاج الرابع و كانت عينه اليمنى تحتفظ بالشارينجان كما هى , و ايضاً اعتقد المعجبين انه اوبيتو بسبب تقارب الاسمين , حيث من الممكن ان ندمج الاسمين معاً و تنطق اوبيتوبى او توبيتو .
مجموعه اخرى من المعجبين افترضوا ان باين استخدم تقنياته التى تمكنه من ترميم الاجساد و يتضح هذا فى وجود سته اجساد خاصه له , انه استخدم هذه التقنيه و اعاد ترميم جسد اوبيتو و يعيد حياه مادرا الى جسد اوبيتو و هذا لنفس السبب الذى تم ذكره بالافتراض السابق , و افترض ايضاً ان كاكوزو هو من قام بعمليه تجميع الجسد بسبب اتمامه لهذه العمليه من قبل حيث اعاد جمع رأس هايدن بجسده بعد قطعها بواسطه اسوما و ايضا قام بجمه يد ديدارا مكانها من جديد بعد ان تسبب كاكاشى فى قطعها .
و ايضاُ فرضيه اخرى قالت ان اوروتشمارو الذى استطاع التوصل الى تقنيه محرمه تمكنه من اعاده الموتى بالتضحيه بجسد بالمقابل , و هذه التقنيه استخدمها ضد الهوكاج الثالث و استدعى كل من الهوكاج الاول و الثانى , انه استخدم هذه التقنيه لاستدعاء روح مادرا داخل جسد اوبيتو مقابل احد اعضاء الاكتسوكى حيث انه كان احد اعضاء الاكتسوكى فى السابق ثم انفصل عنهم .
و لكن الجزء الاكبر من المعجبين افترضوا ان مادرا هو نفسه دانزو رئيس انبو الاصل , و هذا بسبب ان دانزو و توبى يشتركون فى العديد من الصفات منها نفس استايل الشعر و ايضاُ كل منهم يملك نصل على نفس الذراع و كذلك دانزو تماماً مثل مادرا يكره الهوكاج الاول و الثانى و الثالث كثيراً فى طريقه تعليمهم و النظره الفلسفيه الخاصه بهم للحياه و ايذا نعلم بكره مادرا لعشيره سنجيو التى خرج منها الهوكاج الاول و الثانى و نجد ان دانزو يكره تسونادى الهوكاج الخامس لانها حفيده الهوكاج الاول اى انها من نفس العشيره , و كذلك نلاحظ ان دانزو يغطى نفس العين التى يملك مادرا الشارنجان بها و هى العين اليمنى , و اخيراً عندما قتل دانزو الضفدع المكلف بابلاغ ناروتو بهجوم باين على كونوها و هذا يدل على انه لا يريد من جينشوريكى الكيوبى التدخل ضد باين حتى لا يفسد خطه الاكتسوكى لتدمير كونوها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تقرير عن يوتشها مادارا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق انمي ناروتو :: قسم ناروتو العام :: منتدى ناروتو العام-
انتقل الى: